The library of the Great Omayyad Mosque in Aleppo, the Waqfiyya library goes up in flames

Waqfiyya

Waqfiyya

Bearing witness: Alisar Iram

The loss of a great library is like an amputation performed on world knowledge and cognition...Alisar

I am going to update this posting then reblog it in view of fresh material I was able to collect on the Waqfiyya library before it was set on fire during the fighting in and around the Great Mosque between the Syrian army and the rebel fighters, March, 2013. My original post is immediately below the updated material.

The information and images below are  derived from a Facebook page entitled Aleppo Archaeology. I have translated some relevant details from the article, in Arabic, below which it posted on the  Waqfiyya Library.

Aleppo Archaeology 

Waqfiyya before burning

Waqfiyya before burning

تجمع المكتبة الوقفية في حلب التي تأسست عام 1929 في مقر المدرسة الشرفية بالقرب من الجامع الأموي الكبير في المدينة القديمة المخطوطات والكتب المحفوظة في مكتبات المدارس والمساجد القديمة في حلب كما تؤدي خدمات عديدة للباحثين المتخصصين ويذكر اسمها في فهارس المخطوطات العالمية ويزورها كبار المستشرقين لنفاسة محتوياتها. 

وأغلقت المكتبة لسنوات طويلة ثم تقرر إعادة افتتاحها خلال احتفالية حلب عاصمة للثقافة الإسلامية بعد أعمال الترميم والصيانة التي أجريت للمسجد الأموي الكبير حيث صدر قرار جمهوري يقضي بتجديد عمل لجنة انجاز ترميم وصيانة الجامع الكبير من أجل تجهيز الصالات الملحقة بالمسجد لتكون مقراً جديداً للمكتبة الوقفية. 

وبيّن الدكتور محمود مصري مدير المكتبة أن كلفة المشروع بلغت نحو 70 مليون ليرة لتجهيز المكتبة في الزاوية الشمالية الشرقية للمسجد وإعداد المخططات الفنية اللازمة لتجهيزها وإجراء أعمال الفرش والديكور بما يتناسب مع مكونات الجامع الكبير والمعايير المعتمدة في المكتبات الحديثة إضافة إلى رصد مبالغ أخرى لاستكمال احتياجات المكتبة الوقفية من أجهزة مكتبية وخدمية إضافة إلى احتياجات الجامع الكبير. 
وأشار مصري إلى أن المكتبة التي تبلغ مساحتها نحو 1500 متر مربع و تتسع لنحو 70 ألف كتاب تحتوي على أقسام الإدارة والديوان والأمانات والفهارس اليدوية والالكترونية وخزائن الكتب الثابتة إضافة إلى خزائن الكتب المتحركة المتخصصة في المجلات والدوريات إضافة لوجود قاعة مطالعة تتسع ل 140 باحثاً وقاعة لكبار الباحثين.

Waqfiyya

Waqfiyya

 

ولفت مصري إلى أنه يوجد في المكتبة وبشكل يومي مختصون من الفروع العلمية المختلفة كالعقائد والأديان والفقة وأصوله والحديث والمصطلح والتفسير وعلوم القرآن بحيث يتمكن الطالب من الرجوع لهم في حال أراد الاستفسار عن أي شيء يمس البحث الذي يقوم به. 

وأضاف أنها تحتوي على صالة متعددة الأغراض مثل إلقاء المحاضرات وعقد الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية تتسع لـ 170 شخصا مع إمكانية الترجمة الفورية لأربع لغات وشاشة عرض وشاشات بلازما وقسم للمعلوماتية يتيح خدمة الانترنت للباحثين وخدمة المكتبة الالكترونية وأخرى لقواعد البيانات يستفيد منها نحو 60 باحثا. 

وأشار مصري إلى حرص اللجنة المنجزة للمكتبة على استنباط الزخارف الموجودة فيها من العناصر الهندسية في المكتبة القديمة التي كانت موجودة في المدرسة الشرفية والجامع الكبير وتصميمها لمتحف تعرض فيه مقتنيات المكتبة من المخطوطات والأدوات الفلكية والنحاسيات والفخاريات واللوحات الأثرية واللقى التي وجدت أثناء ترميم الجامع الكبير وتزويدها بكاميرات مراقبة تغطي مساحتها بالكامل. 

Waqfiyya

Waqfiyya

إبراز التنوع الثقافي 

وبيّن مدير المكتبة أنه تم إعداد خطة عمل تقوم على أساس مضاهاة المكتبة الوقفية للمكتبات العالمية المتخصصة من حيث استخدام التقنيات الحديثة وإبراز التنوع الثقافي الموجود فيها وعدم حصر نشاطها بمجرد إعارة الكتب للباحثين والاستفادة من أقسامها الرئيسية المختلفة مشيرا إلى الاستمرار بتزويد المكتبة بالعديد من الكتب الجديدة التي شملت مختلف فروع العلوم والمعارف والحصول على مكتبات لاسيما من علماء حلب الراحلين بتبرع من ذويهم حتى بلغ عدد الكتب فيها نحو 31 ألف عنوان بعد أن كان 2600 عنوان.

Entrance to the library

Entrance to the library

 

ولفت مصري إلى إقامة المكتبة للعديد من الدورات التدريبية مثل دورة ترميم المخطوطات التي أقيمت بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ومركز جمعه الماجد بدبي عام 2008 بهدف تدريب كادر مؤلف من 15 متدرباً للقيام بأعمال ترميم المصاحف الأثرية الموجودة فيها ودورة أخرى لفهرسة المخطوطات بالتعاون مع مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي بلندن عام 2008 بمشاركة 14 باحثاً مختصاً من ثمانية أقطار عربية تم فيها تدريب 30 متدربا نصفهم من سورية والباقي من الدول العربية المجاورة. 

كما شملت الدورات دورة عام 2009 للترميم الآلي للمخطوطات المحفوظة في مختلف أصناف العلوم في المكتبة بالتعاون مع مركز جمعة الماجد بدبي ودورات لترميم الوثائق وتحقيق المخطوطات وأخرى للمكتبات والمعلومات وذلك بمشاركة باحثين من مختلف أنحاء الوطن العربي. 

متحف تاريخي 

وبين أنه يتبع للمكتبة متحف تاريخي لحلب خلال العصر العثماني في المدرسة الأحمدية ومركز للوثائق والمخطوطات في المدرسة الشرفية رمما بالتعاون مع برنامج التعاون الإقليمي السوري التركي ومتحف لسجاد الجامع الكبير في تكية “اصلان دادا” ومركز الخطوط والزخارف الإسلامية في المدرسة الحلوية ووحدة الترميم اليدوي والآلي للمخطوطات التابعة للمكتبة في “خانقاه الفرافرة” متوقعاً أن يتم افتتاح المكتبة في أوائل العام القادم بعد تأمين الكادر الوظيفي والإداري اللازم لها.

A model showing the gardens of the Great Mosque which was placed at the entrance of the Waqfiyya

A model showing the gardens of the Great Mosque which was placed at the entrance of the Waqfiyya

On line catalog in Arabic

http://www.waqfeya.com/

 The article states that the contents of the library reached 31000 books after having been augmented by donations from private collectors and bequests from diseased  scholars. Its collections included Koranic manuscripts, books and manuscripts on Hadith and  Islamic jurisprudence, Koranic annotations and commentaries and other Islamic studies, not to mention manuscripts and books on old branches of knowledge.  Its catalogs were compiled electronically and in writing.  It also had a digital section and employed some of the most recent techniques in the display and handling of its books. It contained a conservation department which specialized in restoring manuscripts and rare books. When the library was renovated, its scheme of  ornamentation was designed to emphasize the ornamental patterns which decorated the Great Mosque. Further more, it appears from the article that other religious buildings housing calligraphic manuscripts, carpets belonging to the  great Mosque and a museum for  Koranic calligraphy and Islamic ornament formed part of the collections of the library. It is not clear from the article whether the contents of these sub divisions were annexed directly to the Library prior to burning. I do hope that those sub divisions remained outside the main library and escaped the torch.

My original article, published March 2013

 The news carried to us the looting and destruction of the oldest library in Arab Syria, not to mention the oldest mosque library in the Arab and Islamic world.  The great mosques of Islam functioned, in addition to serving as places of worship, as universities or centers of learning and debate, therefore libraries were part of the functions of the mosques. Besides housing Koranic and theological manuscripts and books, the mosque libraries also housed collections of books by great men of learning. The historical Wqfiyya Library of the Great Omayyad Mosque in Aleppo held many priceless treasures: thousands of books and manuscripts, some published and some not,in addition to archival papers,  historical archives, bibliographies, indexes and documentations, it also had collections of calligraphy and was a fine building in itself.

https://www.youtube.com/watch?v=DVHaRAxnIWQ

Scrutinizing the pictures I extracted from a video showing the burnt library reduced to aches and a scene of utter devastation, it looks to me as if the library was vandalized and looted before it was set on fire. Who was responsible, who looted the library, when was the library burnt, where did the looted books end, what really happened?  All these questions remain unanswered. We know that the Great Mosque exchanged hands and was in the middle of a tug of war, but although the scene bears the hallmarks of the Shabih and the Syrian army’s operations, I cannot say for sure that they did it.  I do not have enough information.  Without a proper investigation, we cannot establish the facts. This does not affect my harrowing grief at the loss of so much accumulated learning and thinking, at the wasted indefatigable enrichments by countless generations. Layers of theological and non theological contributions starting from the date the Mosque was built in early eighth century BC to the present day are irrevocably consumed by the flames of the criminals.

 

ScreenHunter_442 Mar. 10 10.53


ScreenHunter_444 Mar. 10 10.54 ScreenHunter_447 Mar. 10 10.57 

©Alisar Iram 

About alisariram

I am an artist, a writer and a researcher. I know Arabic and English . I am interested in music and art of every description. I like to describe myself as the embodiment of a harmonious marriage between two cultures which I value and treasure.
This entry was posted in Aleppo, Aleppo Mosques and madrasas, Alisar Iram: articles and notes, Arab Islamic art, Arab Islamic Civilization, architecture, Article, Great Omayyad Mosque, Koranic calligraphy, Koranic manuscripts, Library, Syria, Syrian Heritage, The Great Omayyad Mosque of Aleppo, Waqfiyya Library and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

2 Responses to The library of the Great Omayyad Mosque in Aleppo, the Waqfiyya library goes up in flames

  1. Pingback: Bearing witness: The Destruction of the great city of Aleppo, the second oldest city in the world, Part two. | alisariram

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s